June, 2019
 
  • علم الجهل أو الأكنوتولوجيا
  • أف من الحكام
  • المسيحية وافسلام.. طيمثاوس الأول والخليفة المهدي
  • المسيحيون في مرحلة الأفول
  • أميركا أولا ونهاية السلم الأميركي
  • حفيدات رائدات تحرر المرأة في منطقتنا يودعن الحجاب
  • صفقة القرن بين كوشنر ولافروف
  • عندما تقول لنا نوبل: تصدوا للكارثة المناخية
  • في نقد الرجعيين الجدد
  • ما الجدوى والمغزى من وثيقة التآخي بين البابا والأز
 
  تفاصيل عن الكتاب  
دراسات

ما قبل الأدب الحديث
النخبة العالمة في حائل
حسين محمد بافقيه
نبذة عن الكتاب:
وكلام سليمان الدَّخيل، على اقتضابه، مفيد، وربما جاز لنا أنْ نفهم مِنْ روح العصر ما يكمل ما لمْ يقلْه، وأغلب الظَّنّ أنَّ أهل السِّياسة في حائل، وربما نخبها العالمة، قدْ أصابهم شيْء مِمَّا لَهِجَ به العثمانيُّون مِنْ نبأ الإصلاح العثمانيّ، وبخاصَّةٍ إعلان الدُّستور، وما اضطرب فيه العلماء والسَّاسة والمفكِّرون، وعسَى أن يكون دخول حائل في قبضة السُّلطان العثمانيّ مطيَّة لانشغال أهلها، الكبراء والعلماء، بتلك الأحداث الجِسَام الَّتي تقلَّبتْ فيها الدَّولة العَلِيَّة، قُبَيْلَ سقوطها، ولا سبيل لهم لاستجلاء ما يدور، إلَّا الإلمام بالصُّحُف والمجلَّات الَّتي تصل إلى ديارهم مِنْ عاصمة الخلافة وغيرها مِنَ العواصم العربيَّة، وتجلو لنا حياة رُشَيد اللَّيلا (1294-1362هـ) سِيرة وجيه حائليّ اتَّصل بالسِّياسة، وتَقَلَّب في أحوالها، حتَّى غدا مرجعًا فيها، وكان كلّ ما في حياته ينبئ عنْ تقلُّده وظيفةً دينيَّةً في القضاء أوِ الإمامة أوِ التَّدريس، فالرَّجُل الَّذي انْكَبَّ في مفتتح حياته على العِلْم الدِّينيّ، لمْ يلبثْ أنِ اتَّصَلَ بأهل الحُكْم والسِّياسة في إمارة جبل شمَّر، ولَمَّا رأى فيه عبد العزيز بن متعب بن رشيد مخايل السِّياسيّ الماهر، جعله وكيلًا له في تركيا، فأظهر كفاية نادرة، وأنعم عليه السُّلطان عبد الحميد بالباشويَّة
سنة النشر : 2016
السعر : 5
القياس :13.5*21.5
عدد الصفحات : 132
الغلاف : عادي
الطواف في شبه الجزير العربية 1/2
- ك. نيبور