June, 2019
 
  • علم الجهل أو الأكنوتولوجيا
  • أف من الحكام
  • المسيحية وافسلام.. طيمثاوس الأول والخليفة المهدي
  • المسيحيون في مرحلة الأفول
  • أميركا أولا ونهاية السلم الأميركي
  • حفيدات رائدات تحرر المرأة في منطقتنا يودعن الحجاب
  • صفقة القرن بين كوشنر ولافروف
  • عندما تقول لنا نوبل: تصدوا للكارثة المناخية
  • في نقد الرجعيين الجدد
  • ما الجدوى والمغزى من وثيقة التآخي بين البابا والأز
 
  تفاصيل عن الكتاب  
نصوص

كما البحر يمحو

عبدالله حبيب
نبذة عن الكتاب:
ومثل حبي لِذَينك العجوزين -- عجوز الحانة في مسقط وعجوز الحانة في رواية خورخي أمادو -- أحبك كما أحب الأطفال (خاصة أولئك الذين لا أعرفهم، ولا يَمُتُّون لي بقربى أو صلة، أو أعرف في لحظة رؤيتهم أني لن أراهم بعد ذلك أبداً). ما من حُبٍّ أعظم من ذاك الذي يُرِيقُ المرء نفسه فيه بالكامل من دون أن ينتظر أدنى مقابل.
وأحبك أيضاً كما يحب الأطفال الحصون العتيدة، والقلاع الرمليَّة الحصينة، والخنادق الدفاعيَّة العميقة، وأبراج المراقبة العالية التي شَيَّدوها برمال الشاطىء المبتلة، وسيشيدونها طوال عُمْرٍ كامل من حَرَجٍ، وموج، وغرق، وعواصف، وأنبياء لم يتوافروا على أقدار نُوْح. أحبهم وهم يبنون مملكة عند البحر.
وأحبك كذلك كما يحبون البحر؛ وأحبك كما البحر يمحو
سنة النشر : 2017
السعر : 8
القياس :13.5*21.5
عدد الصفحات : 238
الغلاف : عادي
الطواف في شبه الجزير العربية 1/2
- ك. نيبور