June, 2019
 
  • علم الجهل أو الأكنوتولوجيا
  • أف من الحكام
  • المسيحية وافسلام.. طيمثاوس الأول والخليفة المهدي
  • المسيحيون في مرحلة الأفول
  • أميركا أولا ونهاية السلم الأميركي
  • حفيدات رائدات تحرر المرأة في منطقتنا يودعن الحجاب
  • صفقة القرن بين كوشنر ولافروف
  • عندما تقول لنا نوبل: تصدوا للكارثة المناخية
  • في نقد الرجعيين الجدد
  • ما الجدوى والمغزى من وثيقة التآخي بين البابا والأز
 
  تفاصيل عن الكتاب  
دراسات إسلامية

فقه العلاقة مع الآخر المذهبي1/2
دراسة في فتاوى الفقطيعة
حسين الخشن
نبذة عن الكتاب:
إنّ القطيعة بين المدرستين)السنة والشيعة) حقيقة مُرّة ومؤلمة، وهي لم تنشأ من فراغ. فقد أسهم علم الكلام المبني على منطق الفرقة الناجية، والقائم على مزاعم كل فرقة باحتكار الحقيقة والجنة، في التأسيس والتنظير لهذه القطيعة، ما أدّى إلى إيجاد فرزٍ اجتماعيٍّ حادٍّ بين المسلمين، وخلق مناخات نفسيّة مؤاتية تتقبّل الفتاوى التي تنتقص من حرمة الآخر وتنتهك كرامته وتبيح لعنه وسبّه وغيبته...
والذي أراه نافعًا ومفيدًا في هذا المجال، ووسط الأجواء المذهبيّة الملتهبة التي نعيشها، أن يسعى أتباع كل مذهب للعمل الإصلاحيّ في إطار مدرستهم الفقهيّة أو الكلاميّة؛ لأنّ انخراط الباحث في القراءة النقديّة للمدرسة المذهبيّة الأخرى، لن يُجدي نفعًا ولن يَجِدَ آذانًا صاغية، لا سيّما إذا كان النقدُ على طريقة تسجيل النقاط على الفريق الآخر.
وفي ضوء ذلك جاء هذا الكتاب كمحاولةٍ جادّة في دراسة ما نُسمّيه بفتاوى القطيعة في الفقه الشيعيّ، دراسةً تعتمد منهج النقد الذاتي، بما يؤدي إلى إذابة شيء من الجليد المذهبي ومحاصرة "منطق التكفير"
سنة النشر : 2018
السعر : 35
القياس :17*24
عدد الصفحات : 916
الغلاف : عادي
الطواف في شبه الجزير العربية 1/2
- ك. نيبور