December, 2019
 
  • في حماقة أن تكون صحافيا
  • إنها تمطر فتاوى.. شيوخ أكراد يزاحمون المشاهير
  • الإسلام والروم..ما لا يقره المتشددون
  • هل توجد في العالم أمة غبية؟
  • الحجاب من الوثنية نحو الأديان السماوية
  • هوامش الفتح العربي لمصر
  • نعي الكتاب: انتهى الكلام، بدأ فكر البصر
  • لعنة النفط، وأثره على المجتمعات العربية
  • تقبيل أيدي الكهنة وتأسيس لقدسية زائفة؟
  • غرائب الفقهاء: حيل شرعية وشبهات
 
  تفاصيل عن الكتاب  
دراسات إسلامية

فقه العلاقة مع الآخر المذهبي1/2
دراسة في فتاوى الفقطيعة
حسين الخشن
نبذة عن الكتاب:
إنّ القطيعة بين المدرستين)السنة والشيعة) حقيقة مُرّة ومؤلمة، وهي لم تنشأ من فراغ. فقد أسهم علم الكلام المبني على منطق الفرقة الناجية، والقائم على مزاعم كل فرقة باحتكار الحقيقة والجنة، في التأسيس والتنظير لهذه القطيعة، ما أدّى إلى إيجاد فرزٍ اجتماعيٍّ حادٍّ بين المسلمين، وخلق مناخات نفسيّة مؤاتية تتقبّل الفتاوى التي تنتقص من حرمة الآخر وتنتهك كرامته وتبيح لعنه وسبّه وغيبته...
والذي أراه نافعًا ومفيدًا في هذا المجال، ووسط الأجواء المذهبيّة الملتهبة التي نعيشها، أن يسعى أتباع كل مذهب للعمل الإصلاحيّ في إطار مدرستهم الفقهيّة أو الكلاميّة؛ لأنّ انخراط الباحث في القراءة النقديّة للمدرسة المذهبيّة الأخرى، لن يُجدي نفعًا ولن يَجِدَ آذانًا صاغية، لا سيّما إذا كان النقدُ على طريقة تسجيل النقاط على الفريق الآخر.
وفي ضوء ذلك جاء هذا الكتاب كمحاولةٍ جادّة في دراسة ما نُسمّيه بفتاوى القطيعة في الفقه الشيعيّ، دراسةً تعتمد منهج النقد الذاتي، بما يؤدي إلى إذابة شيء من الجليد المذهبي ومحاصرة "منطق التكفير"
سنة النشر : 2018
السعر : 35
القياس :17*24
عدد الصفحات : 916
الغلاف : عادي
الطواف في شبه الجزير العربية 1/2
- ك. نيبور