December, 2019
 
  • في حماقة أن تكون صحافيا
  • إنها تمطر فتاوى.. شيوخ أكراد يزاحمون المشاهير
  • الإسلام والروم..ما لا يقره المتشددون
  • هل توجد في العالم أمة غبية؟
  • الحجاب من الوثنية نحو الأديان السماوية
  • هوامش الفتح العربي لمصر
  • نعي الكتاب: انتهى الكلام، بدأ فكر البصر
  • لعنة النفط، وأثره على المجتمعات العربية
  • تقبيل أيدي الكهنة وتأسيس لقدسية زائفة؟
  • غرائب الفقهاء: حيل شرعية وشبهات
 
  تفاصيل عن الكتاب  
دراسات إسلامية

بحث حول الزكاة
أهم مسائل الواجبة بعد الصلاة في الاسلام
حيدر علي قلمداران القمي
ترجمع إلى العربية وحققه الدكتور سعد رستم
نبذة عن الكتاب:
من المعلوم أن الزكاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الصلاة، لذا قَرَنَها الله تعالى بالصلاة مراراً وتكراراً في كتابه الكريم، وبين أنها من ضروريات جميع الأديان وأمرت بها جميع الشرائع السماوية. ولهذا أولى الإسلام ونبيه الكريم -عليه وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم- الزكاةَ عنايته الفائقة، وتتابعت آيات القرآن منذ فجر الدعوة الإسلامية وحتى نهايتها، تأمر بالإنفاق وتحث على التصدق والإحسان وتحض على الزكاة وبذل الأموال في سبيل الله، واعتبر الله تعالى أن من صفات المتقين اللازمة أنهم ﴿ٱلَّذِینَ یُؤۡمِنُونَ بِٱلۡغَیۡبِ وَیُقِیمُونَ ٱلصَّلَوٰةَ وَمِمَّا رَزَقۡنَـٰهُمۡ یُنفِقُونَ﴾ [البقرة: ٣]. وفي آخر مراحل الرسالة المحمدية أمر الله تعالى نبيّه الكريم أن يأخذ الزكاة من المؤمنين فقال: ﴿خُذۡ مِنۡ أَمْوَالِهِمۡ صَدَقَةࣰ تُطَهِّرُهُمۡ وَتُزَكِّیهِم بِهَا ...﴾ [التوبة: ١٠٣] وعين للزكاة مصارف محددة، فأصبحت الزكاة، إضافةً إلى كونها عبادة فردية، واجباً مفترضاً تجاه الدولة.
سنة النشر : 2019
السعر : 20
القياس :17*24
عدد الصفحات : 535
الغلاف : عادي
الطواف في شبه الجزير العربية 1/2
- ك. نيبور