December, 2019
 
  • في حماقة أن تكون صحافيا
  • إنها تمطر فتاوى.. شيوخ أكراد يزاحمون المشاهير
  • الإسلام والروم..ما لا يقره المتشددون
  • هل توجد في العالم أمة غبية؟
  • الحجاب من الوثنية نحو الأديان السماوية
  • هوامش الفتح العربي لمصر
  • نعي الكتاب: انتهى الكلام، بدأ فكر البصر
  • لعنة النفط، وأثره على المجتمعات العربية
  • تقبيل أيدي الكهنة وتأسيس لقدسية زائفة؟
  • غرائب الفقهاء: حيل شرعية وشبهات
 
  تفاصيل عن الكتاب  
دراسات إسلامية

الخلق في القرآن
دراسة هيرمينوطقية للتفاسير القديمة والجديدة
سعيد عدالت نجاد
ترجمة : سامر الأحمد
نبذة عن الكتاب:
منذ القرن السابع عشر الميلاديّ ومع تطوّر علم الفيزياء طرأ تحوّلٌ جوهريٌّ في أسلوب البحث في أسرار الطبيعة. أفضتْ الأساليب الحديثة إلى ظهور نظريات حول خلق عالم الطبيعة وتطوراته التي تختلف كثيرًا عمّا ألمّ به الباحثون من الأساطير والكتب المقدّسة للأديان وشرحها ثمّ من الحكمة الطبيعيّة الخالدة لفلسفة أفلاطون وأرسطو وبشكل عام من علم الكون الفلسفيّ. كان أحد أهم الاختلافات في أسلوب الحصول على المعلومات، هو تصنيفها وإمكانيّة تبيين الحوادث وتوقّعها استنادًا إلى القوانين العينيّة الحاكمة للطبيعة وغير القابلة للاستثناء.
إنّ الكلمة ومعناها، انعكاسٌ لثقافة العصر؛ وبالتالي، للاطلاع على ثقافة العصر أو بعبارة أخرى ما بين السطور، ينبغي الاهتمام بشكل خاص بالتاريخ، والثقافة والنظام اللغوي لعصر نزول القرآن. إنّ لمعرفة تاريخ التطورات الفكريّة أهمية كبيرة في تحديد معدل تأثُّر المفسرين بثقافة عصرهم في كلّ حقبة. لم يتمّ في الحوزات العلميّة، وكليات الإلهيات الاهتمام كثيرًا بدراسة تاريخ تطور المفاهيم والأفكار في فروع العلوم الإسلاميّة وغالبًا ما يتمّ بحث أية نظرية وصاحبها في الخلاء دون ارتباط بالأفكار السابقة. إنّ معرفة المسار التاريخي للأفكار ضرورية لفهم مراد أيّ مؤلف وأيّ نص.
سنة النشر : 2020
السعر : 8
القياس :13.5*21.5
عدد الصفحات : 220
الغلاف : عادي
الطواف في شبه الجزير العربية 1/2
- ك. نيبور