December, 2019
 
  • في حماقة أن تكون صحافيا
  • إنها تمطر فتاوى.. شيوخ أكراد يزاحمون المشاهير
  • الإسلام والروم..ما لا يقره المتشددون
  • هل توجد في العالم أمة غبية؟
  • الحجاب من الوثنية نحو الأديان السماوية
  • هوامش الفتح العربي لمصر
  • نعي الكتاب: انتهى الكلام، بدأ فكر البصر
  • لعنة النفط، وأثره على المجتمعات العربية
  • تقبيل أيدي الكهنة وتأسيس لقدسية زائفة؟
  • غرائب الفقهاء: حيل شرعية وشبهات
 
  تفاصيل عن الكتاب  
رواية

كانت عيونهم ترقب الله

زورانيل هيرستن
ترجمة: أ.د. موسى الحالول
نبذة عن الكتاب:
ظلت جيني تتلهى في الخارج مدةً وهي تحاول أن تُقنع نفسها أن الأمر ليس كذلك. فإن لم تر المرض في وجهه فيمكنها أن تتخيل أنه غير موجود في الحقيقة. حسنٌ، خطر لها أن ذلك الكلب الكبير الذي كانت الكراهية تقدح من عينيه قد قتلها في نهاية المطاف. تمنّت لو أنها أفلتت ذيل البقرة، وغرقت في حينه وانتهى أمرها. لكن أن تُقتَل من خلال تي كيك فهو أمرٌ لا يُطاق. كان على تي كيك، ابن شمس المساء، أن يموت حبًّا لها. تطلعت إلى السماء لفترة طويلة. في مكان ما هناك وراء حضن الأثير الأزرق كان يستوي الله على عرشه. هل كان يراقب ما يجري هنا؟ لا بد من ذلك لأنه يعرف كل شيء. هل يقصد أن يفعل هذا الشيء بِتي كيك وبها؟ ليس هذا مما تستطيع أن تناجزه فيه. ليس لها إلا أن تتألم وتنتظر. لعل الله أراد بهذا المرض أن يغيظها وأنه حين يرى أن الأمر تجاوز طاقتها على الاحتمال سيرسل لها آيةً. تطلعت إلى السماء بإخلاص لعلها ترى شيئًا يتحرك فيكون لها آية. كنجمٍ في النهار، ربما، أو شمسٍ تصرخ، أو حتى رعدٍ يُدَمْدِم. رفعت يديها لمدة دقيقة وهي تدعو الله بحرقة قلب. لم يكن ذلك بقصد التوسل تمامًا، بل لطرح الأسئلة.
سنة النشر : 2022
السعر : 12
القياس :13.5*21.5
عدد الصفحات : 264
الغلاف : عادي
الطواف في شبه الجزير العربية 1/2
- ك. نيبور